/* Milonic DHTML Website Navigation Menu - Version 5, license number 187760 Written by Andy Woolley - Copyright 2003 (c) Milonic Solutions Limited. All Rights Reserved. Please visit http://www.milonic.com for more information.. */

 

 

بحث

 

 

 

עברית

 
 

English

 
 

تسرع منظمة كل حي بتوفير الغذاء للحيوانات في الوحدات البيطرية، و تنقذ الحيوانات في خط النار


إصدارات للصحافة

 

 

 
   

المحتويات

إصدارات للصحافة:
8 أغسطس 2006

إصدارات للصحافة:
6 أغسطس 2006

إصدارات للصحافة:
2 أغسطس 2006

 

عاونونا على
مساعدتهم

 

2 أغسطس 2006،  تل أبيب

 

طلب الأطباء المحليين في قرية شمونا و طبرية من منظمة كل حي، الشقيقة لمنظمة حي التي تهتم بمساعدة الحيوانات في إسرائيل، لإرسال طعام لتغذية الحيوانات في الوحدات البيطرية، الذين زعموا أن الطعام لا يكفي لحالة الطواريء هذه، و قد أخبرت وزارة الداخلية أنه قد تم تحويل 50 مليون شاقل جديد كدعم مالي إلى المسؤلين المحليين للمساعدة خلال الأزمة، لكن الأمر يرجع إلى المسؤلين المحليين في كيفية التصرف في هذا المال.

 

يقول يادين إلام، مدير منظمة كل حي " أنه يجب على إسرائيل أن تضمن توفير إحتاجات الحيوانات المتواجدة في الوحدات البيطرية خلال أوقات الحرب، لكن لا يمكننا فقط أن نعتمد على المبدأ بينما نترك الحيوانات تعاني من الجوع، لذلك سنقوم بالمساعدة أثناء الأزمة."

 

تستمر منظمة كل حي في إرسال المتطوعين للشمال يوميا، لتوزيع الطعام و الأدوات، و لمساعدة الحيوانات المتألمة، ليلة أمس، أرسلت الجمعية عشرات الأوعية الكبيرة التي تبرع بها بلاستيف – يكوم، التي سيستخدمها المتطوعين لنقل المياه لمليء الأطباق البلاستيكية التي تم إرسالها قبل ذللك، بالإضافة إلى لمستحضرات طاردة للقراد تبرع بها بت إيريز مستورد (الفرونتلين) و هو مستحضر شهير للقضاء على القراد و البراغيث، حيث المتطوعين أن الكلاب التي تم العثور عليها تعاني من القراد.

 

بالإضافة إلى إمدادات الطعام و الأدوات، في ظلام الليل، قام متطوعو منظمة كل حي بالذهاب إلى معالوت و نهاريا، حيث تلقو إتصالا هاتفيا من سيدة تطلب منهم الذهاب إلى كلابها التي إضطرت لتركهم عندما هربت هي و عائلتها من من رعب الصواريخ المتفجرة، و عندما ذهبوا وجدوا كل المناطق المجاورة لمنزل هذه السيدة خالية و مهجورة تماما، و في الفناء الخلفي لمنزلها و جدوا كلب فصيلة جيرمان شيبرد و كلب فصيلة سان برنار مربوطين بحبال قصيرة لا يستطيعان حتى الجلوس بحرية، و بعد أن قام متطوعو المنظمة بقطع الحبال بحرص شديد، قدموا للكلبين طعاما بعد جوع و جفاف شديد، و قدموا ماء للشرب، و بعض العناية قبل نقلهم مؤقتا لمأوى في تل أبيب.

 

علق المتطوعون النشرات في جميع مآوي المتفجرات في الشمال لحث الناس الذين تركوا حيواناتهم أثناء إخلاء المنطقة، للإتصال بمنظمة كل حي.

 

و قد أرسلت الجمعية أربعة أطنان من طعام القطط و الكلاب للشمال يوم الأربعاء الماضي، بعض منه تبرعت به شركة بيورينا، بالإضافة إلى مئات أطباق الماء البلاستيكية التي تبرع بها داف – بلازيت، و التي تم توزيعها عبر المنطقة.

  

أعلى الصفحة